غادة أحمد

غادة أحمد

حرصا من جامعة بنها على زيادة توفير فرص للبحث العلمي لأعضاء هيئة التدريس خارج مصر وكذلك توفير فرص تبادل علمي بين الجامعات المصرية والجامعات الفرنسية تم تنظيم ندوة بالتعاون مع المعهد الفرنسي بمصر بحضور الأستاذ الدكتور/ هشام أبو العنين - نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والأستاذة الدكتورة/ أماني سمير - رئيس قسم اللغة الفرنسية بكلية الآداب والأستاذ الدكتور/ عادل تكلا - وكيل كلية الآداب السابق للدراسات العليا والعضو الدائم للجنة العليا للترقيات والأستاذة/ ندين مكاوي - مسئولة القسم العلمي بالمعهد الفرنسي بمصر وعدد كبير من أساتذة اللغة الفرنسية بالجامعة. وقد أكد الأستاذ الدكتور/ هشام على أهمية البحث العلمي والتبادل الثقافي وخاصة في الفترة الحالية والتي تسعى فيها مصر لأحداث نهضة علمية جديدة تعيد مصر إلى مكانتها المرموقة في المنطقة وعلى المستوى العالمي، حيث أن العلم هو المحرك الأساسي للوصول إلى هذا المستوى. وأضاف أن الجامعة تسعى إلى تشجيع المشروعات البحثية التي تتيح إلى عمل أبحاث ذات مردود إقتصادي أو يكون لها جانب تطبيقي في جميع المجالات حتى لا يكون البحث العلمي حبيس الأدراج وهو الدور الأساسي للعلم. مشيرا أن فرص التمويل للبحث العلمي متاحة سواء علمية أو عالمية من عدة مصادر ويكون دور الباحث هو التدريب على كيفية التواصل مع المواقع الإلكترونية أو مباشرة مع الجهات المانحة التي تقدم للباحث الطريقة التي يستطيع بها الحصول على هذا التمويل وذلك بالتنسيق مع الجامعات المصرية أو وزارة التعليم العالي أو وزارة البحث العلمي. وأشارت الأستاذة ندين مكاوي أن الهدف من الندوة هو تعريف الطلاب الباحثين في الدراسات العليا بكيفية التقدم إلى عدة معاهد بحثية في فرنسا وأيضا البرامج والصناديق المتاحة التي تقدمها سفارة فرنسا في مصر إلى المجتمع العلمي المصري وذلك في المجالات العلمية وكذلك لتشجيع شباب الباحثين على الإبتكار وتحسين جودة مخرجات العملية البحثية ورفع مهارات الباحثين بالجامعة وكيفية التعاون العلمي بين جامعة بنها والجامعات الفرنسية.

أكد الأستاذ الدكتور/ مصطفى السيد - العالم المصري بجامعة جورجيا على أهمية ربط الأبحاث في الجامعات بالصناعة، مشيرا إلى أن العالم يبحث عن موارد جديدة وأفكار جديدة في مجال النانو تكنولوجي. كما أكد على أهمية التفكير في كيفية استخدام طرق النهوض بالبحث العلمي مع الاستفادة بعلماء مصر وفتح خط دائم معهم مع توفير الأجهزة اللازمة وتحديد متطلباتهم، كما طالب الدكتور/ مصطفى بوجود إستراتيجية منظمة للبحث العلمي في مصر. جاء ذلك خلال ورشة العمل السنوية العاشرة والتي نظمتها وحدة الفيزياء وتكنولوجيا الليزر بكلية الهندسة بشبرا بجامعة بنها وبحضور الأستاذ الدكتور/ علي شمس الدين - رئيس جامعة بنها والأستاذ الدكتور/ سيد القاضي - عميد الكلية بالإضافة إلى حضور نخبة من العلماء من الجامعات المصرية من القاهرة – عين شمس – حلوان – المركز القومي للبحوث وخلال الورشة أشار الدكتور/ مصطفى السيد إلى تطبيقات الليزر في النانو متررية، بالإضافة إلى أحدث ما وصل العالم إليه في علم النانوتكنولوجيا واستخدامه في علاج الخلايا السرطانية والطرق المختلفة للعلاج وكيفية استخدام جزيئات الذهب في علاج السرطان. كما أكد الدكتور/ على شمس الدين - رئيس الجامعة أن أمامنا إطار عام للمستقبل داخل الجامعة وإن إدارة الجامعة تعمل على أن يكون البحث العلمي من أهم الاهتمامات الجامعية، فلدينا كم هائل من القدرات ورموز البحث العلمي مما يعطى قوة دفع للبحث العلمي. كما حاضر في الندوة الدكتور/ محمد حسن طلعت - أستاذ الفيزياء بكلية العلوم جامعة عين شمس والحاصل على جائزة الدولة في العلوم والفنون والدكتور/ حسام الدين حامد - أستاذ الفيزياء بكلية العلوم جامعة القاهرة والدكتور/ مبروك المنسي - أستاذ الفيزياء بعلوم بنها.

بحث الدكتور/ شريف حماد - وزير البحث العلمي مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأردني/ أمين محمود سبل دعم علاقات التعاون العلمي والأكاديمي بين مصر والأردن وعقد لقاءات موسعة مع شباب الباحثين المصريين والأردنيين. جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها الوزير ووفد المجلس الأعلى للجامعات برئاسة الدكتور أشرف حاتم أمين المجلس والدكتور علي شمس الدين رئيس جامعة بنها صباح اليوم للعاصمة الأردنية (عمان) وذلك لعقد إتفاقيات تمويل مشروعات بحثية مشتركة بين البلدين. وقال حماد أن مصر والأردن دولتان شقيقتان ولابد من تكاثف الجهود العربية لدعم الباحثين في البلدين وتكون نواه بحثية جديدة للتعاون العربي المستقبلي في مجال العلوم والتنمية التكنولوجية وتقديم حلول متميزة لمشاكل الطاقة والغذاء وتكنولوجيا المعلومات وغيرها من المجالات المعرفية البحثية. من جانبه قال الدكتور علي شمس الدين رئيس جامعة بنها فى تصريح له اليوم بأن زيارة الوفد تتضمن عقد ورش عمل موسعة بين شباب العلماء والباحثين المصريين والأردنيين بالتنسيق بين صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية برئاسة الدكتور عمرو عدلي وذلك تحت عنوان التعاون الفني والبحثي المصري الأردني. وأشار شمس الدين بان ورش العمل يشارك فيها 15 من العلماء والباحثين المصريين وتتضمن تقديم مشروعات بحثية حول الطاقة الجديدة والمتجددة وإقتصاديتها ومعالجة المياه وبحوث تحليل المياه وتكنولوجيا المعلومات والإتصال وتطبيقات النانو تكنولوجي والجديد فيها وطرق تنميتها إلى جانب فرص التمويل للبحث العلمي والإبتكار.

footer
Joomla Business Templates by template joomla